مقدمة

 

بدأت الدراسات العليا في كلية الهندسة جامعة القاهرة منذ بداية الأربعينات حيث منحت درجات الماجستير ودكتوراه الفلسفة للعديد من الشخصيات النابغة في المجتمع. كذلك شاركت في إعداد الكوادر العلمية من أعضاء هيئة التدريس بكليات الهندسة في مصر والعالم العربي بل وبعض الجامعات الأجنبية.

 

وتطورت نظم الدراسات العليا منذ إنشائها وكانت تصدر قواعدها ضمن اللائحة الداخلية للكلية، والتي عدلت عدة مرات في سنوات 1956 - 1967 - 1972. وفى كل من هذه التعديلات كانت تضاف بعض الدبلومات التخصصية. وفى عام 1972 ادخل تعديلان أساسيان على اللائحة حيث تقرر أن تكون درجة الماجستير بالمقررات والرسالة معاً بعد أن كانت بالرسالة فقط، كما تقرر تعيين أول وكيل للكلية يختص بشئون الدراسات العليا والبحوث عام 1972.

 

وفي أغسطس سنة 1984 صدرت اللائحة الداخلية الأولى للدراسات العليا بالكلية، وفيها أدخل بعض المفاهيم الجديدة ومنها:

1-     السماح للمهندسين بالتقدم للدراسات العليا فى درجتى الدبلوم والماجستير بأقسام غير التي حصلوا منها على درجة البكالوريوس.

2-     استحداث درجتي الماجستير ودكتوراه الفلسفة في الرياضيات الهندسية والفيزيقا الهندسية.

3-     استحداث دبلومات مشتركة في مجالات الهندسة النووية، وهندسة البيئة، وهندسة التحكم، والطاقة الجديدة والمتجددة، وهندسة تآكل الفلزات، والهندسة الإدارية. وهذه الدبلومات لا تتبع قسمًا واحدًا من أقسام الكلية بل يشكل لكل منها مجلس من ممثلي الأقسام المشتركة في الإشراف.

4-     استحداث الامتحان التأهيلي الشامل لطالب دكتوراه الفلسفة حيث يلزم نجاحه في امتحان تشكل له لجنة من خمسة أساتذة يمتحنون الطالب في تخصصه العام وما يتعلق به من أعمال هندسية وبحثية وذلك لاعتماد تسجيله لدرجة دكتوراه الفلسفة.

 

وتلى ذلك لائحة 2000 والتى تمثل تطويراً للائحة الأولى من حيث:

1-   تحديد العديد من المواد المنظمة والتي شملت 51 مادة موزعة على ستة أجزاء.

2-   استحداث عددا من الدبلومات في مجالات تطبيقية هامة للمهندسين.

3-   تطوير قائمة المقررات الدراسية بإضافة العديد من المقررات الحديثة.

4-   تلافي الصعاب التي ظهرت من خلال العمل باللائحة الأولي وخاصة في مجال التسجيل والامتحانات والمنح.

5-   تطوير نظام الامتحان الشامل لطلاب دكتوراه الفلسفة بما يتلاءم مع المستوى العلمي المتميز لهذه الدرجة.

6-   الأخذ بنظام الساعات المعتمدة في المقررات الدراسية.

وتعتبر لائحة 2009 استمراراً لعملية التطوير للائحة عام 2000 من حيث:

-       تنظيم الدراسة بنظام الفصل الدراسى بدلاً من العام الكامل.

-       إضافة المواد المؤهلة للمقررات التى تتطلب ذلك.

-       استحداث عدداً من الدبلومات فى التخصصات المختلفة وكذلك الدبلومات البينية في مجالات تطبيقية هامة للمهندسين.

-       إستمرار تطوير قائمة المقررات الدراسية بإضافة العديد من المقررات الحديثة.

-       إضافة بعض الضوابط لمنح الرسائل العلمية باشتراط نشر أبحاث منها.

 

وفى لائحة 2014 - الإصدار الأول - تم تعديل بعض بنود القواعد العامة، وإضافة درجتى الماجستير البينى فى العمليات الخضراء (بالإشتراك مع جامعة روفيرا فيرجيلى الأسبانية) وفى أمان النقل. وفى الإصدارات التالية للائحة تم الاهتمام بالتوافق مع معايير ومتطلبات الجودة مع تطوير شامل لمحتويات المقررات. كذلك تم استحداث وتعديل بعض برامج الدبلوم والماجستير مثل دبلوم الدراسات العليا فى هندسة القوى الميكانيكية ودبلوم الدراسات العليا البينى فى هندسة انتاج الغاز وماجستير العلوم فى المواد المتقدمة ومواد النانو مسار نبائط إلكترونيات النانو وماجستير العلوم فى هندسة التصميمات المتكاملة فى مشروعات التشييد.

 

وفى اللائحة الحالية تم تعديل ومراجعة بعض بنود القواعد العامة، واضافة أو تطوير محتوى بعض المقررات، كما تم تعديل لائحة ماجستير العلوم فى مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بالإشتراك مع جامعة كاسل بألمانيا، وتعديل لائحة ماجستير العلوم فى هندسة العمليات الخضراء بالإشتراك مع جامعة روفيرا فيرجيلى الأسبانية، وتم أيضاً تغيير النظام الكودي لمقررات البرامج البينية والمزدوجة لتعبر عن الأقسام القائمة بالتدريس.